بعد مأساة العزاء النسوي بأرحب.. هل ضاق اليمنيون ذرعاً بأخطاء غارات التحالف؟

المشهد اليمني 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

بعد مأساة العزاء النسوي بأرحب.. هل ضاق اليمنيون ذرعاً بأخطاء غارات التحالف؟

لاقت الغارة التي شنها طيران التحالف العربي مساء أمس الأربعاء شمال صنعاء، والتي استهدفت مجلس عزاء للنساء في أحد المنازل، تنديداً محلياً واسعاً.


وطالب عديد النخب والساسة والناشطين اليمنيين بالتحقيق الشفاف في هذا الحادث الذي أدى الى وقوع مجزرة مأساوية بحق عدد من نساء قرية النكعي بمديرية أرحب، مؤكدين على وجوب الإسراع في محاسبة المتسببين في هذه الحوادث التي تعمل على إضعاف موقف التحالف والحكومة الشرعية في معركتهم أمام الإنقلاب.


وقال أحد الناشطين معلقاً "ما الهدف المرجو من هذه الغارة؟ لماذا يغفل التحالف عن هذه الجرائم التي تضعف من مشروعية تدخله لمساعدة اليمنيين أمام الإنقلاب"، في حين قال آخر "هل لا يزال بإمكاننا تسمية ما جرى في أرحب بـ "حادث خاطئ"؟ هل تجوز تسميته بذلك مع كل تلك الضحايا التي تسقط بشكل متواصل وعلى امتداد اليمن؟ أم أن الأمر أصبح جريمة تتكرر دون رقيب أو حسيب؟".
في سياق متصل أعلن التحالف العربي فتح تحقيق فيما أسماه "القصف المزعوم لمجلس عزاء شمال صنعاء".


وبحسب آخر إحصائية أعلنت مصادر محلية ارتفاع عدد شهداء مجلس عزاء بيت القيادي الموالي للإنقلاب محمد النكعي الى 8 نساء وطفل، فيما تم إسعاف الجرحى الى مستشفيات العاصمة صنعاء.

بعد مأساة العزاء النسوي بأرحب.. هل ضاق اليمنيون ذرعاً بأخطاء غارات التحالف؟

المصدر : المشهد اليمني

أخبار ذات صلة

0 تعليق