الشاب اليمني " أحمد " يوقع كبرى الصحف السويدية في " فخ " ( فيديو مترجم إلى العربية)

المشهد اليمني 0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة

الشاب اليمني " أحمد " يوقع كبرى الصحف السويدية في " فخ " ( فيديو مترجم إلى العربية)

انتشر خبر ادعاء  الشاب " أحمد " من أصول يمنية بسحب ما يقارب 600 ألف كرون من مصرف سويدبنك، بداية الأسبوع الحالي، بسرعة كبيرة في الإعلام السويدي وفي معظم الصحف العالمية.

طرافة الخبر، وقيام الشخص نفسه بالاتصال بالصحافة، بأنه قام بسحب ذلك المبلغ مطلع الأسبوع الجاري بعد انتشار خبر " ان هناك خلل في مصرف " سويد بنك " وأنه يمكن لأي شخص في السويد سحب أي مبلغ وقت ذلك الخلل حتى وإن لم يكن لديه رصيد في البنك .

كان " أحمد " ينوي " من وراء ذلك الخبر إظهار كيف سيتم التعامل مع ذلك الخبر في الصحافة السويدية .

انتشر الخبر وراج الحديث في مواقع التواصل الاجتماعي في " فيسبوك " وكان غالبية أراء الناس أن المسلمين والمهاجرين في السويد هم المتهمون الأول وراء السرقة والنهب واستغلال أخطاء الشركات .

 ولكن كيف وقعت أكبر الصحف السويدية في خديعة قادم جديد، والذي استغل خبر تعرض المصرف لعطل طارئ، ليقدم نفسه على أنه قام بعمل طريف، وعلى أنه بطل يريد مساعدة العديد من المحتاجين، فقد ادعى أنه أرسل هذا المبلغ الذي سحبه إلى عدد ممن بحاجة إلى مساعدة خارج السويد.  

اتضح في الأخير " أن أحمد قام بتصوير تلك اللحظات بالكامل ليظهر في الأخير أنه كان يعمل فيلماً يكتشف من خلاله كيف ستتعامل الصحافة السويدية والشارع السويدي مع الخبر .

 تقول نائبة رئيس تحرير المسائية السويدية “افتونبلاديت”، إن الصحيفة تقوم بتحرير ونشر ما مجموعه تقريبا 150،000 من المقالات الإخبارية سنويا، ونادرا ما تقع بأخطاء مثل الخطأ الذي حدث معها الأحد الماضي.

نائبة رئيس التحرير حاولت جمع وتقديم كل العوامل التي توفرت لدى الصحيفة والتي شكلت أساسا للخبر، ولكن ومع ذلك اعترفت أن صحيفتها وقعت في شراك خديعة كان يمكن أن لا تقع بها لو استخدمت معايير الصحافة في قياس صحة الخبر من كذبه.

 الفيديو التالي يوضح الخديعة التي وقعت فيها الصحف السويدية دون التأكد من صحة الخبر:


الشاب اليمني " أحمد " يوقع كبرى الصحف السويدية في " فخ " ( فيديو مترجم إلى العربية)

المصدر : المشهد اليمني

أخبار ذات صلة

0 تعليق