إردوغان: هدفنا منطقة آمنة في سوريا وسنقضي على داعش مهما كلف الأمر

مكه 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

إردوغان: هدفنا منطقة آمنة في سوريا وسنقضي على داعش مهما كلف الأمر

أكد الرئيس التركي رجب إردوغان أن بلاده تستهدف إقامة منطقة آمنة داخل سوريا، موسعة بذلك عملياتها العسكرية لتشمل مدينتي الرقة ومنبج بعد طرد تنظيم داعش من الباب، إذا عملت مع التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة.

وأوضح إردوغان في خطاب له في البحرين بثه التلفزيون التركي على الهواء مباشرة أمس أن مساحة المنطقة الآمنة المزمعة ستتراوح بين أربعة آلاف وخمسة آلاف كلم وستتطلب منطقة لحظر الطيران، وقد وصل إردوغان إلى العاصمة البحرينية المنامة مساء أمس الأول، حيث كان العاهل البحريني الملك حمد آل خليفة في مقدمة مستقبليه.

وأضاف أن «الإرهاب يضرب منطقتنا منذ 6 سنوات، والخطر في سوريا والعراق يهددنا في تركيا، ولذلك علينا أن نتحرك، ونسعى لتعزيز وقف إطلاق النار في سوريا»، متابعا «سنطهر الباب قريبا من داعش، وسنتوجه بعدها إلى منبج والرقة»، مشددا على أن أنقرة عازمة على القضاء على «داعش» مهما كلفها الأمر.

ميدانيا بين المرصد السوري لحقوق الإنسان أن متشددين يعدون مقربين من داعش اشتبكوا مع فصيل متشدد منافس أمس شمال غرب سوريا في صراع متصاعد على السيطرة.

وأضاف المرصد ومقره بريطانيا أن جماعة جند الأقصى اشتبكت مع جماعة تحرير الشام حول كفر زيتا في ريف حماة الشمالي وقرب التمانعة وخان شيخون وتل عاس في ريف محافظة إدلب الجنوبي.

وأكد مسؤول في أحد الفصائل التي تقاتل تحت لواء الجيش السوري الحر الذي لم يشارك في مواجهات أمس وقوع القتال.

وفيما عبر النظام أمس عن استعداده للموافقة على مبادلة سجناء لديه بمختطفين لدى المعارضة كإجراء لبناء الثقة قد يساعد طرفي النزاع على التحضير للمشاركة في محادثات السلام المزمعة، لم يظهر أي رد فعل فوري من المعارضة.

وفيما يتعلق بالمساعدات السعودية للسوريين، واصلت الحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا عبر مكتبها في تركيا تقديم المساعدات الإغاثية للسوريين النازحين من حلب على الشريط الحدودي التركي السوري، وتحديدا في مخيمات باب السلامة وباب الهوى.

كما قدمت العيادات التخصصية التابعة للحملة في مخيم الزعتري الخدمات الطبية العلاجية في كل التخصصات الطبية لـ2589 حالة مرضية للسوريين اللاجئين ضمن الأسبوع 214.

تطورات سورية
- 2589 سوريا تلقوا العلاج بالعيادات السعودية بالزعتري
- اشتباكات بين فصائل متشددة شمال غرب البلاد
- النظام: مستعدون لمبادلة سجناء
- هيومن رايتس: النظام استخدم أسلحة كيماوية في حلب
- مباحثات أمريكية روسية حول الأزمة في ألمانيا
- مخاوف روسية من تدمير مزيد من الآثار في تدمر


إردوغان: هدفنا منطقة آمنة في سوريا وسنقضي على داعش مهما كلف الأمر

المصدر : مكه

أخبار ذات صلة

0 تعليق